اخترنا لكم

Sayed Nasrullah 18/07/2012 (HD) | السيد نصر الله – الذكرى السنوية السادسة للإنتصار الإلهي

ذكرى الخميني قدس سره

HD 720p / الجودة: عالية

01:المدة : 21:28

wmv/flv :الصيغة

SmartPhone الروابط: رابط مشاهدة مباشرة / رابط تحميل مباشر / رابط يوتيوب للمشاهدة على الهواتف الذكية

جودة عالية

YouTube

[expand title=”For SmartPhone Users روابط لمستخدمي الجوّال”][/expand]

” روابط التحميل”

[expand title=”Direct Download Link رابط تحميل مباشرة”]flv format 768 MB

wmv format 1.5 GB
[/expand]

[expand title=” أبرز ما جاء في الخطاب”]

السيد نصر الله : نحن على ثقة ان الجيش السوري الذي تحمل ما لا يطاق لديه من القدرة والعزم والثبات ما يمكنه من الاستمرار

السيد نصرالله: نوجه التحية لارواح كل الشهداء ولامام المقاومة الامام السيد موسى الصدر، ولضباط وجنود وقيادة الجيش ولكل القوة السياسية ومن وقف وساند ودعم واشكر الجميع ومن صنع هذه المعجزة في تموز 2006، واقول لكم ما صنعتموه سيبقى خالدا

السيد نصرالله: نحن نؤكد على علاقتنا الاستراتيجية الطيبة والحميمة والطيبة مع كل حلفائنا ونخص بالذكر، لأن بعض الشامتين بدأوا “يشتغلوا ” بنا في حزب الله والتيار الوطني الحر، نؤكد في حزب الله علاقتنا الاستراتيجة مع شخص العماد عون ومع كل افراده وجمهوره ونؤكد ان التحالف استراتيجي وما صُنع بيننا خلال الست سنوات ماضية لا يمكن ان يفكه خلاف او فرضية خلاف على قضية مطلبية، الحلفاء يختلفون ولم يصبح احدنا تابع للآخر وملغيا لأجل الآخر، لا يتوقع احد ان يكون التيار تابعا لحزب الله ولا تتوقعوا ان يكون حزب الله تابعا للتيار، بيننا تفاهم وتحالف، ومن جهتنا انا واخواني ننظر الى موقف العماد عون والتيار الوطني الحر وكذلك كل حلفائنا في حرب تموز انه اخلاقي وانساني خارج حسابات الربح والخسارة وخارج الحساب السياسي

السيد نصرالله: ضمن الاكثرية الحالية تحصل خلافات، فريق 14 آذار قال منذ اول يوم انها حكومة حزب الله وهو يعلم انها ليس كذلك بل يفعل ذلك لتحميل الحزب كل شيءـ فريق 14 آذار يعرف الارث المتروك لاي حكومة وهو شارك فيها، ومن اليوم قال انها حكومة حزب الله لتحميلنا كل التبعات ونحن نقبل لتبقى الحكومة قائمة لمصلحة لبنان، النأي بالنفس لمصلحة لبنان، ستجدون من يطالب بنزع سلاح حزب الله وتسليح المعارضة السورية، هذه الحكومة ائتلافية وفيها آراء وتختلف بين بعضها البعض ولكن الاصل ان نحل خلافتنا بالحوار، اي خلاف مع اي مكون من مكونات الحكومة واي خلاف مع اي حليف لا نذكره في العلن بل نفضل ان نتحاور

السيد نصرالله: مدعوون جميعا الى مزيد من الوعي، وادعو الى ميثاق شرف فالخطاب المذهبي فلتان، نريد ميثاق شرف يقول اذا خرج شيعي اكان عالم دين او مثقف او كاتب ويقول كلاما مسيئا لغير طائفة نحن كعلماء الشيعة نقف بوجهه ونسكته وكذلك اذا فعل السنة يقف السنة بوجهه او الدروز او المسيحية، نحن نقترح هذا الامر ونلتزم به، اي احد من شيعة لبنان يحرض نسكته نحن الشيعة وكذلك يفعل المسيحيين والدروز والسنة

السيد نصرالله: بعض الخطباء اظهروا لعبة وقالوا للناس ان الشيعة صنعوها وتقول اقتلوا السيدة عائشة، الصوت من هذه اللعبة لا يقول هذا، ثانيا من قال ان هذا من صنع الشيعة، هذا يكشف كم يمكن ان نضيع ونتوه، ماذا يمنع ان الشركات الغربية او الاسرائيلية تصنع العابا وتقول اقتلوا السيدة عائشة او الامام علي ونحن نصدق ذلك ونقتل بعضنا

السيد نصرالله: هناك توترات داخلية في لبنان ولها اسباب، ووسائل الاعلام لا تقصر بما يساعد على توتير الاجواء ولا اناقش بحقهم الاعلامي ولكن يجب ان تتحمل واجبا وطنيا، ادعو الجميع وخاصة جمهور المقاومة الى الصبر والتحمل، سمعتم الكثير من الشتائم وتسمعون كذكل فلا مشكلة، عندما تثبت التجربة ان دماءنا وابناءها فداء لكرامة البلد واستقراره فلا مشكلة، لا تستجيبوا لا استفزاز هناك من يريد جركم الى قتال وهناك من يستعجل الفوضى والفتنة في لبنان، اليوم في سوريا لا يريدون ابقاء حجر على حجر ووكذلك في لبنان، ادعو الى صبر شديد وانضباط شديد، هناك من يعمل على تفتيت مجتمعنا، صراعات حزبية وطائفية ومذهبية وهم يعملون على هذا، وهذا ليس بالصدفة وليس لان الناس محتاجة ولا لان الكهرباء مقطوعة، بل لان هناك من يدفع المال “ليقوم” البلد، ونحن نلتزم سكون الاقوياء والكل يعرف اننا لسنا ضعافا او جبناء ولكن نحن نقدم المصلحة الوطنية خصوصا في الموضوع الشيعي-السني ا

السيد نصرالله: ليكون لنا يا كل المؤيدين للجيش ويا ايتها احلكومة، ليكون لنا جيش قوي يجب ان يكون لنا موقف قوي، اي ان لا نخاف من السفير الاميركي ولا الجنرال الاميركي، حيناه يمكن اقامة جيش قوي، لكن اذا بقي سلاحه اميركي وامعاءه عند اميركا سيبقى قوى أمن، لن تعطي اميركا الجيش اللبناني سلاحا قويا كي لا يحارب اسرائيل، اعطوا الجيش سلاحا فلا نريد سلاحا منه ونحن لن نمد يدنا عليه، لا يريدون للجيش ان يكون قويا ولا يريدون اعطاءه سلاحا، ايران قاالت انها ستعطي الجيش هبة للجيش او تبيعه بسعر الكلفة وهي تريد ان يكون يجش لبنان قويا، من هو القوي في لبنان الذي يستطيع اتخاذ قرار لقبول هبة من ايران؟ اذا بقيت ارادتنا تخاف من كونيللي وكلينتون من اين نأتي بجيش قوي؟ الجيش يحتاج الى عتاد وتدريب وغطاء سياسي

السيد نصرالله: الجيش اثبت خلال السنوات الماضية وطنيته وحياديته وانه يشكل ضمانة وطنية، ولكن ما يتعرض له من اتهام بالعمل لتلك الجهة او غيرها هو اكثر ما يهدد الجيش، عندما نترك الجيش امام اول حادث داخلي او مع اسرائيل فتكون مصيبة، وحتى في حادثة العديسة يجب ان نعرف الاداء الرسمي وكم غطت الدولة الجيش

السيد نصرالله: في الوضع اللبناني، في مواجهة التهديدات الداخلية والخارجية هناك نقطة اجماع وطني حول تقوية الجيش اللبناني كمؤسةة مدافعة عن الوطن، لكن هل هناك حقا اجماع وطني حول ذلك؟ اشك بذلك، اكثر ما يوهن الجيش في هذه الايام ويصيبه بالصميم اتهامه بالطائفية والمذهبية الاختراق من قبل جماعات والتشكيك بوطنيته وحياديته في المساءل الوط

السيد نصرالله: على غزة ان تنتبه لوضعها، ونقدر حراجة الموقف، اوجه لشعب فلسطين والفصائل فيها كلمة صادقة، اقول لكم اذا عادت القضية الفلسطينية الى احضان النظام العربي ضاعت فلسطين الى الابد، هناك محور دفع ثمن الوقوف الى جانب فلسطين يتعرض لهجمات قاسية واسوأها استخدام التحريض المذهبي، مصير شعب فلسطين اول المستهدف مما يجري

السيد نصرالله: يهولون بالحرب لكن قدرنا ان نعيش بمنطقة الحرب ونطون رجالها وصغارها وكبارها ونساءها

السيد نصرالله: العقوبات الاميركية الاخيرة على ايران، كل ما تستطيع اميركا والغرب ان يفعوله على ايران فعلوه لكن ايران اليوم اقوى مئة مرة مما كانت عليه قبل 30 عاما وستزداد قوة، حاصروه تزداد قوة وهي بلد كبير وغني ببشره وعقوله وبامكاناته المادية

السيد نصرالله: اسرائيل همها خلال السنوات الماضية ايران، الحصار على ايران واغتيال القادة العسكريين وتفجيرات للناس، عشرات الفضائيات في اللغة الغارسية عملها تحريض الشعب الايراني على القيادة الايرانية، ولذلك شجعوا كثيرا ان تخرج مظاهرات في طهران

السيد نصرالله: فلنخرج من غضبنا ونفكر قليلا ماذا يجري في سوريا ومن المستفيد مما يجري؟ امس جاءت كلينتون الى المنطقة هل سألت عن الشعب الفلسطيني؟ جاءت كلينتون لتطمئن اسرائيل عن الموقف المصري

السيد نصرالله: من حق اسرائيل اليوم ان تفرح لأن هناك اعمدة في الجيش السوري تم استهدافها وقتلها وهذا طموح اسرائيل ان لا يبقى لسوريا جيش قوي، نجدد الدعوة الى حفظ سوريا وشعبها وجيشها والحل فقط من خلال القبول بالحوار والمسارعة اليه، كان لهؤلاء القادة الكبار فضل كبير على المقاومة ونتقدم من القيادة السورية والجيش السوري والشعب السوري بمشاعر المواساة منددين بهذا الاستهداف الذي لا يخدم الا مصالح العدو وكان هؤلاء الشهداء رفاق سلاح للمقاومة ورفاق درب في طريق الصراع مع العدو الاسرائيلي، ونحن على ثقة ان الجيش السوري الذي تحمل ما لا يطاق لديه من القدرة والعزم والثبات ما يمكنه من الاستمرار ولديه من هذه القيادات الوطنية الكثير الذي يمكن في ان يسقط آمال الاعداء

السيد نصرالله: لم يعد في هذه المنطقة الا الجيش السوري ليس تدريبه وسلاحه من الاميركيين وكان هناك شغل لتدمير هذا الجيش، اميركا والغرب وادواتهم في العالم العربي قاموا باستغلال مطالب محقة للشعب السوري وادخلوا سوريا في اتون حرب، المعارضة السورية حتى الوطنية ممنوعة في الحوار لان المطلوب تدمير سوريا وشعبها وجيشها كما كان مطلوبا في العراق لولا المقاومة والصمود السياسي

السيد نصرالله: المقبول في المنطقة بوليس

السيد نصرالله: في مثل هذا اليوم يجب ان ننطلق بالحق وليعجب الكلام من يعجب ويشتم من يشتم، لا احد يغر نفسه، الاخوة في سوريا هناك مشروع اميركي اسرائيلي اسمه ممنوع ان تكون هناك جيوش قوية في المنطقة من اجل اسرائيل، جيشنا في لبنان قوة امن داخلي بلباس الجيش، المقبول من اسرائيل جيوش قوى أمن داخلي، ولكن اذا كان جيشا فيجب ان يكون موصولا بأميركا وها هي الجيوش العربية، لماذا عندما احتلت أميركا العراق لماذا اول شيء حلوا الجيش العراقي؟ هذ الجيش الذي غزا الكويت وهدد دول الجوار وواجه الشيعة والاكراد والسنة في العراق لكنهم حلوه لانهم لا يريدون جيشا قويا سلاحه وتدبيره ليس من عند الاميركيين، اليوم لدينا في العراق بوليس

السيد نصرالله: ماذا يعني ان تعطي سوريا سلاحا لحزب الله ولحماس وحركة الجهاد؟ عندما كانت الانظمة العربية تمنع الخبز والمال وجمع التبرعات لغزة كانت سوريا تُرسل السلاح مع الطعام الى غزة وخاطرت من اجل ذلك، هذه سوريا، سوريا بشار الأسد ، سوريا الشهداء القادة آصف شوكت وداوود راجحة وحسين توركماني

السيد نصر الله: الشاهد الاول ان اهم الصواريخ التي كانت تنزل على حيفا ووسط اسرائيل كانت صواريخ من الصناعة العسكرية السورية اُعطيت للمقاومة، سوريا كانت سندا للمقاومة واعطت المقاومة سلاحا يمكنها الوقوف في حرب تموز واهم الاسلحة التي قاتلنا بها في حرب تموز كانت من سوراي، وليس فقط في لبنان ففي قطاع غزة ايضا السلاح والصواريخ التي كانت تصل الى غزة ، اسرائيل تخاف اليوم من قطاع غزة وتخاف على تل ابيب من غزة، هذه الصواريخ هل اوصلها النظام السعودي او المصري الى غزة؟ هل اوصلتها الانظمة العربية؟ لا لكنها صواريخ من سوريا وعبر سوريا، هذه القيادة السورية كانت تخاطر بمصالحها ووجودها لاجل ان تكون المقاومة في لبنان وفلسطين قوية، اظهروا لي نظاما عربيا يفعل ذلك
السيد نصرالله: هناك مشكلة حقيقية للأميركيين والاسرائيليين هي سوريا، رأوا ان هناك تطورا مهما في سوريا بالفترة الماضية اولا تم وضع استراتيجية جديدة عسكرية في سوريا وعُمل عليها وحولت سوريا في السنوات العشر الماضية الى قوة عسكرية تستطيع ان تكون تهديداً لاسرائيل، وبالتالي نظرة اسرائيل الى سوريا ازدادت قلقا في السنوات الاخيرة، واليوم القدرة الصاروخية حاسمة، ثانيا ان سوريا معبر للمقاومة وجسر التواصل بين المقاومة وايران ولكن اسمحوا لي ان اقول انها اكثر من ذلك وهي سند حقيقي للمقاومة وعلى المستوى العسكري خاصة وعندي شاهدان

السيد نصرالله: هناك مشكلة حقيقية للأميركيين والاسرائيليين هي سوريا، رأوا ان هناك تطورا مهما في سوريا بالفترة الماضية اولا تم وضع استراتيجية جديدة عسكرية في سوريا وعُمل عليها وحولت سوريا في السنوات العشر الماضية الى قوة عسكرية تستطيع ان تكون تهديداً لاسرائيل، وبالتالي نظرة اسرائيل الى سوريا ازدادت قلقا في السنوات الاخيرة، واليوم القدرة الصاروخية حاسمة، ثانيا ان سوريا معبر للمقاومة وجسر التواصل بين المقاومة وايران ولكن اسمحوا لي ان اقول انها اكثر من ذلك وهي سند حقيقي للمقاومة وعلى المستوى العسكري خاصة وعندي شاهدان

السيد نصرالله: يراهنون في اسرائيل على معطيات داخلية وعلى اللبنانيين ان يستيقظوا، ان حربا كحرب تموز التي لم تستطع ان تنال من المقاومة لن ينال منها شتامون هنا او هناك

السيد نصرالله: بعض اللبنانيين يفعلون ما تريده اسرائيل من حيث يعلمون او لا يعلمون، ويكمل يعلون: ادركت ان لا سبيل لاقتلاع حزب الله من قلوب الشيعة وبناء على ذلك اقترحت العمل على نحو سياسي عسكري لاحتواء حزب الله ويفضي آخر الامر الى ان يرونه في لبنان على انه غير شرعي، وهذا المطلوب

السيد نصرالله: اختم بكلام لرئيس هيئة الاركان السابق في الجيش الاسرائيلي موشيه يعلون، ويعني فيه الداخل اللبناني الذي يناقش ويصرخ، يقول : كان واضحا ان حزب الله ظاهرة متجذرة لم يتم سحقه عبر عملية عسكرية وانه لا يوجد حل عسكري قاطع بمواجهة منظومة الصواريخ لحزب الله لهذا شجعت عملا سياسيا يفضي الى نزع سلاح حزب الله نتاج عملية داخلية لبنانية

السيد نصرالله: الشاب الذي لا تهزمه اف 16 ويبقى في الجنوب دون ان يهتز هذه هي الاستراتيجية الدفاعية الصحيحة، ويقول بيريز حول القبول بـ1701: لم يكن امام اسرائيل حل آخر لوقف الحرب وهذا اقصى ما كان يمكن تحقيقه

السيد نصرالله: ذهبوا الى المرحلة الثانية فذهبوا الى غزة ولكن غزة اجهزت على المخطط، لكن المخططات الاميركية الاسرائيلية لم تنته بل لديهم بدائل، من جملة الوقائع التي رأوها في حرب تموز وبعدها اولا في لبنان ظهرت لديهم مشكلة اسمها حزب الله، على ضوء حرب تموز تشكلت قناعات اولها ان القصف الجوي لا يحسم معركة، ثانيا ان العملية البرية خطيرة جدا ومغامرة كبيرة، من كم يوم قال اولمرت ان اي عملية برية في لبنان تتجاوز 3 كيلومتر هي حماقة، شيمون بيريز يقول في تحقيقات لجنة فينوغراد: لان هذه الحرب تحدث عن بُعد يستحيل عبر طائرة اف 16 تبلغ قيمتها مئة مليون دولار ملاحقة كل شاب في 16 من عمره، وهم في النهاية سيمتلكون صواريخ مضادة للطائرات، ويقول ايضا بيريز: يتعذر علينا اخذ دبابة ميركافا الى كل خندق

السيد نصرالله: انتهت الحرب ، وانقل هنا الى النقطة الثانية، الاسرائيليين ذهبوا الى التقييم مع الاميركيين واخذوا العبر ودخلنا في مرحلة جديدة، كان المفترض بحرب تموز ان تكون الحرب على المقاومة في لبنان لسحقها حركة اساسية لتدمير محور المقاومة في المنطقة، البقية الباقية من هذا العالم العربي الذي بقي متمسكا بالقضية الفلسطينية وبالتراب العربي هو محور يمتد من ايران وسوريا وحركات المقاومة في لبنان وفلسطين، ولكن اغلبية الانظمة صارت في المحور الآخر ويراهنون على نسيان الفلسطينيين لقضيتهم، كان المطلوب تدمير المحور الاولى والحركة الاولى سحق المقاومة في لبنان ولو سُحقت المقاومة كانت الحرب ستستمر باتجاه سوريا بدعوة ان سوريا ساعدت المقاومة، الحلقة الثانية كانت اسقاط نظام الاسد وتدمير سوريا واخضاعها للمشروع الاميركي الاسرائيلي، لكن انتصار المقاومة اسقط الحلقة الثانية لانه في الايام الاخيرة من الحرب كانت اسرائيل تستجدي الحل واسألوا الوفد العربي في نيويورك حينها، اسرائيل تخلت عن كل شروطها واخذت شيئا نوعيا في القرار 1701 هو التنديد بالمقاومة ولكن ما انجازاتها؟ واقول لكم اليوم لو كان في لبنان تضامن سياسي وطني وتكافل سياسي ولو كانت بعض الخناجر في لبنان موضوعة في اغلفتها لا في ظهورنا لأمكن في الايام الاخيرة من المفاوضات تحقيق انجازات ، لكن هناك من كان يساعد اسرائيل على المستوى السياسي لاخراج نفسها من المأزق

السيد نصر الله: رجال المقاومة لا يشغلهم شيئ و هذه المقاومة تتابع الاسرائيلي في الليل و النهار

السيد نصرالله: نحن نعلم ونتابع في لبنان يمكن الكثير من الناس مشغولين بالتفاصيل والسجالات وهذا حقهم ولكن ثقوا تماما الى جانب كل هذا الضجيج هناك مقاومة وقياديو مقاومة ورجال مقاومة يعملون في الليل والنهار على ملف الصراع مع العدو وحماية البلد، لا يشغلهم شاغل ولا يلهيهم لاهي، المقاومة تتابع الاسرائيلي في الليل والنهار ونعلم انه يعمل على جمع المعلومات عنا ويحضر لضربة اولى كما حاله في كل الحروب السابقة، ادعوه ان يعتبر واقول له وزنك النوعي كان وهما نوعيا، ونعرف في اي حرب مقبلة ضربتك الاولى وسنفاجؤك عندما ستضرب ضربتك الاولى، نعد الاسرائيليين بمفاجأة كبيرة، لكن اريد منكم جميعا ومن شعوب المنطقة ان تثقوا جيدا بقدرات المقاومة ووعيها وان تعرفوا اننا في لبنان والعالم العربي والعالم الاسلامي وفي هذه المنطقة نملك عقولا وقلوبا وارادات والعزائم والقدرة على ان نخطط وندير ونقاوم وننتصر في نهاية المطاف وليس قدرنا كما حاول اغلب الحكام العرب والكتّاب العرب واغلب وسائل الاعلام ان يقنعوننا ان قدرنا هو الهزيمة واننا عاجزون وهذا الامر في جيناتنا، في حرب تموز وبعدها غزة اهم رسالة ان قدرنا ان ننتصر لا ان نهزم، وكما صنعنا النصر في 2000 و2006 قادرون على ان نصنع نصرا اكبر في اي حرب

السيد نصرالله: عملية الوزن النوعي التي يتباهى بها سلاح الجو النوعي نسميها عملية الوهم النوعي وعملية الوقوع في خديعة المقاومة، و70 و80% من قدرة المقاومة استمرت بالعمل الى اليوم الاخير من الحرب وكانت جاهزة للاستمرار بالعمل، اذا كنا نكتفي بعدد معين من الصواريخ فقد كنا قادرين ميدانيا ان نطلق الصواريخ بشكل اكبر لكن كنا نراعي الزمن ونقصف على فرضية ان تطول الحرب، في الويم الثاني عندما اكتشفوا الحقيقة دخل حالوتس الى المجلس الوزاري المصغر ليقول له يبدو اننا دخلنا في عملية طويلة قد تستمر لاسابيع، اما بيريز بلع لسانه وما زال مبلوعا

السيد نصرالله: الحقيقة التي تستند الى الدليل ان المقاومة العالقة الساهرة المستيقظة وعقلها الامني اكتشف حركة العدو حول منصات الصواريخ المتوسطة المدى والمقاومة مشت معهم في لعبتهم وساعدتهم في جمع المعلومات، وفي لحظة من اللحظات هذا العقل الامني المبدع للشهيد عماد مغنية واخوانهم، الاسرائيلي يفكر دائما بالضربة الاولى في اي حرب، الانجاز الامني الاول ان المقاومة عرفت ان الاسرائيلي يعرف اماكن المنصات، الانجاز الامني الثاني ان المقاومة استطاعت اخراج المنصات من تلك الاماكن دون ان يشعر الاسرائيلي بذلك، ونُقلت الى اماكن اخرى لم يعرف بها العدو، وعندما اخذ القرار وقام بقصف هذه الاماكن كانت الاغلبية الساحقة من الاماكن التي قُصفت في العملية خالية من منصات الصواريخ، وما حصل ان المنصات خرجت من اماكنها الحقيقة وبدأت بقتالها الذي استمر 33 يوما وكانت جاهزة لتضرب تل أبيب

السيد نصرالله: في اليوم الثاني خرج بيريز وقال انتصرت اسرائيل وامين عام حزب الله هرب الى دمشق وانا كنت ما زلت في الضاحية، القادة الاسرائيليون تحدثوا فيما بعد عن جهد امني مكثف وجمع معلومات ومناورات وميزانيات ضخمة لتحقيق الانجاز وشبّهوا الامر بحرب 1967 عندما قام سلاح الجو الاسرائيلي بضرب جزء كبير من سلاح الجو المصري وشبهوا الامر بضرب اسرائيل لصواريخ سام 6 السورية في لبنان، وبقي الاسرائيليون يصدقون هذا الامر وقال حالوتس دمرنا 60 الى 70% من القدرة الصاروخية لحزب الله

السيد نصرالله: بالنسبة للاسرائيلي قام بعملية يوم الجمعة 14 تموز 2006، اجتمع المجلس الوزاري المصغر وقُدم له طرح وهذه هي العملية ، الطرح كان انهم جمعوا معلومات دقيقة ومهمة جدا ونعرف جميع منصات صواريخ حزب الله وهذه الصواريخ ايرانية الصنع ويقول وزير الدفاع الاسرائيلي حينها اماكن المنصات في الجنوب كلها محددة وقمنا بعمل استخباري دقيق وحددنا الاحداثيات لمكان وجود هذه المنصات واجرينا مناورات لقصف مشابه، واذا وافقتم على العملية ستنهي الحرب وتقسم ظهر حزب الله، وكانوا يفترضون ان العملية ستؤدي لدهشة عند المقاومة ويصبح حزب الله عاجزا عن اطلاق صاروخ لمدى متوسط او بعيد، بعد ساعة من المصادقة على العملية قامت اكثر من 40 طائرة حربية بشن الهجوم، وضربت على ما يقول الاسرائيليون اكثر من 40 هدفا، وخلال 34 دقيقة كانت العملية انجزت وكل الاهداف المحددة على انها منصات صواريخ فجر 3 وفجر 5 قاموا بتدميرها، واتصل حالوتس بأولمرت وقال له لقد انتصرنا وانتهت الحرب

السيد نصر الله : نصرالله: اسرائيل كلها في الذكرى السادسة للحرب ما زالت تحت الصدمة، صدمة الهزيمة المفاجأة للعدو، لا يعنينا من لا يقبل ان ما جرى هو هزيمة للعدو وما يعنيني ما يقوله الاسرائيلي لان صراعي معه، اما ما يقوله الآخرون فله تحليل آخر، الاسرائيليون يقيمون محاضرات ويكتبون مقالات ويشارك بها كبار القادة الصهاينة والكل يتحدث عن الهزيمة، بالنسبة لنا يكفينا ان يقف رئيس الموساد في زمن الحرب داغان ويقول لرئيس حكومته في ذلك الوقت اولمرت: الحرب كانت كارثة وطنية تلقت فيها اسرائيل ضربة قاسمة، او عندما يقول دان مريدور الذي كان رئيس لجنة تحديث نظرية الامن القومي الاسرائيلي “لم يسبق ان شهدت اسرائيل امرا كهذا ووصلنا الى الحضيض”، عندما يتحدث قادة العدو وكبار العسكريين عن هزيمة وضربة قاسمة وانهم اصبحوا في الحضيض مع ذلك كانوا دائما يبحثون عن انجازات وهم يخادعون ويتحدثون عن انجاز كبير ونوعي وعملية حصلت في حرب تموز سمّوها عملية الوزن النوعي.

السيد نصرالله: مواضيع كثيرة كنت اود ان اتكلم عنها لكن التطورات في المنطقة وخصوصا في سوريا يفرض علينا ان نخصص جزءا من هذه المناسبة للوضع الاقليمي، ولا ساتحدث قليلا عن واحدة من وقائع حرب تموز لنكشف فشلا اسرائيليا نوعيا وخداعا اسرائيليا بحق شعبها وفي المقابلة انجازا للمقاومة ولم يتم التحدث عنه، النقطة الثانية ما بعد حرب تموز ، وثالثا ادخل اىل الوضع اللبناني
[/expand]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*