اخترنا لكم

Sayed Nasrullah 11/05/2012 | السيد حسن نصر الله – الوعد الأجمل

إختتام ” مشروع وعد ” لإعادة إعمار الضاحية الجنوبية 11/5/2012

HD 720p / الجودة: عالية

01:المدة : 26:07

wmv/flv :الصيغة

SmartPhone الروابط: رابط مشاهدة مباشرة / رابط تحميل مباشر / رابط يوتيوب للمشاهدة على الهواتف الذكية

جودة عالية

YouTube

For SmartPhone Users روابط لمستخدمي الجوّال

” روابط التحميل”

Direct Download Link رابط تحميل مباشرة

-

نص الخطاب

السيد نصر الله : قادرون على ضرب اهداف محددة جداً في تل ابيب و كل فلسطين

نصرالله: اليد التي عمرت معها هي موجودة على الزناد لتفرض.. كل مبنى يهدم في الضاحية سوف تهدم في مقابله مبان في تل أبيب

أطل الأمين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصرالله مساء هذه الليلة عبر شاشة ضخمة، وتحدث في احتفال “الوعد الأجمل” لمناسبة إنجاز مشروع “وعد” لاعادة إعمار الضاحية الجنوبية والذي نظمه “حزب الله”.

حضر الوزير علاء الدين ترو ممثلا رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، النائب غازي زعيتر ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، إضافة الى شخصيات نيابية ووزارية وحزبية ودبلوماسية وسياسية ودينية ومواطنين.

بداية آي من القرآن الكريم، فالنشيد الوطني، ونشيد “حزب الله”. ثم عرض لفيلم وثائقي عن الضاحية تحت قصف العدو الإسرائيلي صيف 2006، وعن فترة الإعمار تحقيقا ل “الوعد الأجمل” من إعداد “وحدة إعلام بيروت”.

وألقى مدير عام مؤسسة “وعد” المهندس حسن الجشي كلمة عرض فيها لمراحل إعادة الإعمار.

نصرالله

ثم تحدث نصرالله فتطرق الى بعض العناوين السياسية محليا وفي المنطقة، واعدا بالحديث المفصل في شهر أيار عن عناوين سياسية.

وقال “هدف حرب تموز كان سحق المقاومة ولم يكن لاستعادة أسيرين، وأيضا كان لإخضاع لبنان كجزء من تحضير المنطقة لوضع يطال فلسطين وسوريا وإيران، لإقامة شرق أوسط جديد، وإلحاق لبنان بمشروع الإستسلام العربي، لكن هذا المشروع فشل”. وسأل “لماذا يلجأ العدو الإسرائيلي الى هذا الحجم من التدمير عندما يواجه مقاومة؟ ولماذا لا يكتفي بإستهداف النقاط العسكرية أو القتال في الميدان؟ لماذا تدمير البيوت، المدارس، البنى التحتية؟ هل لحاجات عسكرية؟

وتابع “إنها جرائم حرب قام بها بهدف تدمير البيئة الحاضنة لأية مقاومة، وأن تدفع ثمن خيارها في حماية المقاومة. العدو الإسرائيلي يتعمد تحويل حياة الناس الى جحيم، وأيضا كي وعي الناس ليستسلموا ويقبلوا بالفتات”.

وأشار الى “أن حرب التدمير والمساس بالإرادة والعزم، قابلتها حرب الإعمار والبقاء في الأرض والصمود”. وقال “وكما إحتفلنا في 22 أيلول 2006 بالانتصار الإلهي الكبير، نحتفل اليوم بإنتصار البقاء في الأرض والحياة بكرامة لا في ذل تحت الإحتلال. نحتفل بإنتصار الإعمار وبقاء الحياة في أرضنا هنا”.

وذكر أن “أصحاب الشقق المدمرة أصروا على العودة الى بيوتهم والبقاء فيها بعد الإعمار”. معلنا أن العدو فهم الرسالة بهذا المعنى، لأن المسألة ليست جدرانا ولا منازل انها حرب إرادة وبقاء”.

واستذكر الشهداء الذين لولا دماؤهم الذكية لما كان إعمار وإنجاز”.

واستعاد ما جرى في آخر أيام حرب تموز والتحضير لمواجهة الاستحقاقات الاعلامية والسياسية، لأن الذين راهنوا على أن نسحق ونقتل وأن يبنى شرق أوسط جديد على دمائنا رأوا انتصارنا هزيمة لنا.

ونوه “بجرأة الناس في قرارهم الشجاع بالعودة يوم 14آب 2006″، مشيرا الى “استحقاقات فتح الطرق وإزالة الألغام، وإيواء المهجرين، وترميم البيوت المدمرة جزئيا وكليا، والتعويض على الأضرار الاقتصادية”.

وقال “يومها اتصلت بالأخوة في إيران خلال فترة الحرب لأن معلومات وصلتنا عن رهانات يتحدثون عنها تفيد بأن ضغوطا اجتماعية ستمارس على حزب الله نتيجة لهذا الدمار”، معتبرا ان المقاومة كانت مستهدفة من البوابة الاجتماعية.

وأعلن “أن الإمام الخامنئي والرئيس نجاد استجابا لتلبية متطلباتنا “فوصلت النصرة”، لنبدأ العمل منذ اليوم الأول ولم ننتظر الدولة لأنها ستكون بطيئة حتى لو حسنت نياتها، في حين كنا نحتسب الوقت بالدقيقة”.

وتحدث عما جرى من تقديم مساعدات مالية لتأمين السكن للمهجرين، وأيضا في عملية الترميم.

وأكد أن ملف الإيواء والترميم تم بأموال الجمهورية الاسلامية الايرانية وقبل أن تباشر الدولة ذلك.

وقال “لدينا أزمة دولة في لبنان، ولو انتظرناها لما عاد الناس الى بيوتهم بسبب البيروقراطية ولا أتحدث هنا عن سوء نية، لكن الجهات الحكومية للانصاف لم تكن متعنتة، مشيرا الى دور الرئيس بري الايجابي في هذا المجال، من خلال تعاونه مع الحكومة.

ووصف “العروض التي قدمت للناس يومها في شأن الاعمار كانت ديمقراطية حوارية ولم تكن غصبا عن احد”

وشكر “الحكومة الادارات، الوزارات، المجالس، الصناديق، مراكز الدراسات والاستشارات، وخص المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى بالشكر لدعمه المميز لمشروع “وعد” ولمجمل مشروع الاغاثة، وايضا شكر البلديات والقوى السياسية”.

وقال “الحكومة يومها قدمت الدفعة المالية الاولى وان شاء الله ستدفع الثانية”.

ولفت الى “اموال تسلمتها الحكومات السابقة من دول عربية للاعمار ونسأل اين انفقت”.

وشكر الاهالي ومؤسسة “وعد” ورئيسها المهندس حسن جشي لاخلاصه، مكررا شكره لايران قيادة ورئيسا وحكومة وشعبا”،كما شكر صندوق التنمية الكويتي الذي تبنى اعادة اعمار بعض المباني”، مؤكدا “ان نصف التكلفة في اعادة اعمار الضاحية دفعته ايران”.

وكشف “ان العدو الاسرائيلي شن على مناطق المقاومة 10 آلاف غارة حربية بالصواريخ، و3 آلاف غارة مروحية، في حين انه في حرب 1967 بلغت مجموع الطلعات الجوية على جميع الدول العربية المشاركة في الحرب 4538 غارة جوية، لا نعرف عدد الطلعات التي نفذت قصفا”.

وقال “هذا يدل على الحقد على هذه المقاومة التي هزمت العدو واذلته. وذكر ان 75 الف قذيفة اطلقها العدو في حرب 67 على الدول العربية، في حين بلغت 177 الف قذيفة مدفع علينا”. وقرأ نصا من التقرير الاسرائيلي بعد حرب 33 يوما ووصفه للقصف المدفعي بالاهوج. واكد مجددا “ان المقاومة التي ارادوا ان يسحقوها ازدادت قوة وقدرة” مخاطبا اهل الضاحية “ان اليد التي عمرتم معها موجودة على الزناد لتفرض على الاسرائيلي معادلة جديدة، وكل مبنى سيهدم في الضاحية ستهدم مقابله مبان في تل ابيب”. وكشف “كان بامكاننا ان نضرب تل ابيب في العام 2006، لكننا اردنا تجنب العاصمة بيروت، لكننا اليوم يمكننا ضرب اهداف محددة في تل ابيب. لقد انتهى الزمن الذي نهجر فيه ولا يهجرون وانتهى الزمن الذي نخاف فيه ولا يخافون بل اقول لكم جاء الزمن الذي سنبقى فيه وهم الى زوال”. واستحضر بيوت غزة داعيا الدول العربية والقوى الحية الى تمكين اهل غزة لاعادة اعمار بيوتهم. وطالب بتقديم المال لأهل غزة وهم يتدبرون امورهم قادرون على ذلك”.

ونقل عن قيادات من الداخل الفلسطيني قولهم له انه في حال توافر المال يمكن اعادة الاعمار في غزة. وشدد على “التضامن مع الاسرى الفلسطينيين في معركتهم”، وقال “عندما دخل آلاف الاسرى الفلسطينيين في اضراب عن الطعام لم يحرك احد من العرب والاتحاد الاوروبي والعالم والامم المتحدة ساكنا وهذا محزن، وعندها فهمت كيف لم يناصر احد المعتقل عبد الهادي الخواجة في البحرين، سائلا “اين هم العرب والمسلمون ازاء الاسرى في السجون الاسرائيلية”.

ابرز ما جاء في كلام االسيد نصر الله :

نصرالله: نحن فقئنا عين الفتنة حفظنا المقاومة وقدمنا شهداء لا تخجل بهم من أجل أن نقطع الطريق على الفتنة زكنا حريصين على المسارعة لؤاد الفتنة لان المؤامرة وجهت بالفشل

نصرالله: لا تغلق الباب أمام القانون الانتخابي…أولا إذا كنا نريد أنتخابات سليمة يجب أن تتجنب جميع الاطراف التحريض .. نحن عندما لا نرد ليس ضعفا بل حرصا على البلد والا فنحن لدينا معطياتنا . وما كان يعد لبيروت من إستقدام الالف المقاتلين وإكتظاظ بيروت بالاماكن المسلحة التحضير لاحداث فتنة سنية شيعية . حاضرون كل يوم بقوله بلغة هادئة ولغة تحريضية أيضا ولكن أين يصبح البلد

نصرالله: هناك شعور لشرائح عدة للناس أنها غير ممثلة … النظام النسبي هو الافضل ولكنه لا يلغي أحدا بل يلغي الاحادية في الطوائف النسبية تتيح الفرصة أمام الثنائية أو الثلاثية وهذا يعنب تمثيل أفضل في المجلس وحزب الله يؤيد النسبية وإذا كان لبنان دائرة واحدة

نصرالله: الانتخايات يجب أن تجري في موعدها وهذه مصلحة الجميع ونحن نهيئ لاقامة الانتخابات في موعدها… قانون الانتخابات أي قانون إنتخاب بالنسبة لحزب الله فالحزب يحافظ على حصته الانتخابية

نصرالله: التأكيد على أهمية المجلس النيابي يؤدي الى التأكيد على أهمية الانتخابات التي تفرض أهمية القانون الانتخابي هذا الموضوع يستاهل أن نطول بالنا وأن ندرس نتمنى أن لا غلق الابواب على أي مشروع لذلك ندعو الى مزيد من الحوار في الموضوع القانون الانتخابي وكل واحد يقدم فكرته ويناقش به .. وأكد نحن مع إجراء الانتخابات النيابية في موعدها وهناك ناس يمكن لا يريدون الانتخابات فيلقون اللوم على الاخرين

نصرالله: نحن أمام مرحلة يبدو أن الانتخابات بدأت من الآن… أهم مؤسسة هي مؤسسة المجلس النيابي والانتخابات السياسية الوحيدة هي إنتخابات المجلس النيابي

نصرالله: هناك من فتح باب الاصلاح ومصر في هذا الاتجاه الشعب السوري امام منهجين هناك منهج بحل الامور سياسيا وهناك عقل تدميري وجهات مستعدة لتقديم الانتحاريين وليس بالضرورة أن يكونوا سوريين

نصرالله: في الموضوع السوري، إدانة العملية الانتحارية التي حصلت في دمشق واليوم نجا أهلنا في حلب من خلال إكتشاف إرهابي يحمل اكثر من 1000 كيلوو من tnt أمر مضحك أن يتهم النظام السوري بالتفجيرات والعمليات الارهابية

نصرالله: نقول لاهلنا في البحرين إصبروا على حراككم السلمي

نصرالله: سوف يجعل الله لهؤلاء الصابرين في البحرين فرجا ومخرجا السلطة في البحرين تعمل على دفع الامور الى مواجهات ملسحة

نصرالله: الحراك الشعبي المتواصل في البحرين هو حوار يعبر عن الصمود والقدرة على التحمل …. يتم تضليل بعض الشباب. نحن في جزب الله لدينا محبة لدى البحرين،، نؤيد ما تعتقد به المعارضة في البحرين من خلال الاصرار على الحراك السلمي

نصرالله: الى متى يجب أن يستمر معاناة سكان مخيم نهر البارد.. يجب أن نحذر من مشروع تحويل اللاجئين الفلسطينيين الى جالية وهذه خدمة للمشروع الاسرائليي ذلك نحن الى ذلك الفصائل نرفض تحويل الفلسطينيين الى جاليةويجب إعطاؤهم حقوقهم كلاجئين وهي حقوق محقة

نصرالله: تشكيل ما يسمى بحكومة وحدة وطنية في الكيان الاسرائليي هي مؤشر يجب ألتوقف عنده، وهذا مؤشر يجب أن يدرس أدعو الى التأمل في هذا المووضع

نصرالله: لم يحرك أحد ساكنا في الجامعة العربية ولا الاتحاد الاوروبي ولا الامم المتحدة تجاه المضريون عن الطعام … لا أريد أن أدخل في أدانات بل أناشد الحكومات العربية الى الوقوف وقفة جليلة تجاه الاسرى وألعراق بالقيام بمبادرة لرفع الموضوع الى مجلس الامن بما أنه رئيس القمة العربية بل شاطرين يعملو هل الشي لسوريا قد نختلف على سوريا العراق البحرين اليمن على مصر ولكن لا نختلف على فلسطين

نصرالله: هناك إمكانية في غزة إذا توفر المال لاعادة بناء القطاع.. يجب أن نتذكر وأن نعبر عن تضامنا ووقوفنا الى جانب الاسرى في السجون الفلسطينية.. والمضربون عن الطعام ويحتاجون الى تضامن حقيقي

نصرالله: فليقدم المال لأهل غزة وليتدبر اهل غزة شؤوتهم لا يجوز أن يبقى أهل غزة مهجرين..

نصرالله: أدعو الدول العربية الى مد يد المساعدة في غزة لتمكين أهلها من إعادة بناء بيوتهم

نصرالله: كنا في جانب قادرون على ضرب تل أبيب واليوم ليس فقط قادرون على ضرب تل أبيب كمنطقة بل قادرون على ضرب أماكن محددة إنتهى الزمن الذي نخرج فيها من بيوتنا ولا يخرجون من بيوتهم إنتهى الزمن الذي نهجر فيه ولا يهجرون جاء الزمن الذي سنيقى فيه وهم الى زوال

نصرالله: بالارادة إستطعنا أن نبني جميعا حكومة وشعبا وجيشا وإستطعنا أن نبقى بإرضنا. المقاومة التي أرادوا أن يسحقوها إزدادت قوة وعدة وعديدا

نصرالله: هذا يبين حجم الغضب والحقد لان هذه المقاومة فرضت على العدو أن ينسحب من لبنان ذليلا.67 المدفعية الاسرائلية 75 ألف قذيفة مدفعية في حرب تموز 177 ألف قذيفة مدفعية

نصرالله: مجموعة الطلعات الجوية للطيران الحربية 15500 طلعة…الدول العربية مصر سوريا الضفة غزة الاردن كانت مسرح عمليات

نصرالله: أختم بالشق الذي يتعلق بحرب تموز … التأكيد على المعنى الكبير للمعركة… خلال حرب تموز وفي منطقة العمليات الصعيرة العدو شن عشرة الاف غارة سكنية.. ثلاث ألاف غارة مروجية هذا في الحرب على المقاومة في لبنان فقط

نصرالله: أيا تكن الدول العربية الذي وصل مالها الى الاهالي نتقدم لها بالشكر وشكر خاص لايران شعبا ورئيسا لان لو المال الايراني لما انجزنا لولا المال الايراني لما أنجزنا في هذه السرعة

نصرالله: نحن لم نعرف مال أي من الدول العربية قدمت لان هناك أموال قدمت لتنفق في الضاحية.

نصرالله: حزب الله لم يلزم أحدا . مهمة وعد ووإعادة النباء كانت صعبة. وكان الموضوع معقدا .الوقى السياسية كلها تعاونت. الحكومة دفعت وستكمل الدفعات الثانية

نصرالله: إيران قدمت دعما ماليا وأنشئنا صندوق من أجل هذا المشروع..عرضت على الناس وقلت لهم إما أن تتفقون فيما بينكم أو نحن لدينا مشروع أو مؤسسة تكلفونها ويالنشاور معكم تعيد البناء

نصرالله: نحن ذهبنا الى هذه المغامرة لثقتنا بأمور كثيرة أولا هو أن لدينا مشروعا بديلا ثانيا ثقتنا بالتاس أن الناس بان أغلبيتهم ستتقبل فكرتنا بإعادة الاعمار. لم يكن واضحا التمويل من الدولة.. يجب أن يكون لدينا مال نبدأ به

نصرالله: مقطوعة مالية معينة في المدن ومقطوعة مالية في الضيع والناس تعمر وهذا لم يكن مقبولا وهناك نسجل لبري دورا كبيرا في انجاز هذا الانتفاق وهذا القرار واقناع الجانب الحكومي بهذه الفكرة وبفضل بري بدأت تدفع التعويضات ومن خلال موافقته على أن نقوم من خلال مشروع وعد على إعادة إعمار الضاحية

نصرالله: تشكلت لجنة وقدمت أفكار من قبل الجهات الرسمية ولكن لو اعتمدت تلك الافكار لكنتم ما زلتم خارج بيوتكم حتى اليوم ولكن الدولة لم تكن متعنتة

نصرالله: تم إنجاز الجزء الاكبر من ترميم المنازل خلال الاشهر القليلة للحرب وهذا حصل بمساعدة أموال الجمهورية الاسلامية، إعادة إعمار المنازل والبيوت، بشكل طبيعي المفترض أن تأتي الدولة بالمساعدات وتأتي بموازنات ونحن لدينا أزمة دولة في لبنان نابعة من أزمة النظام في لبنان وهذا بحث يطول

نصرالله: أكثر من 100 ألف وحدة سكنية، أهم ملف بعد نهاية الحرب كان إيواء المهجرين وإعادة الاعمار والترميم .

نصرالله: لم ننتظر الدولة لان الدولة بغض النظر عن إمكاناتها هي بطيئة وستحتاج الى الوقت.

نصرالله: الخامنئي إستجاب لهذا الامر وكانت هناك إستجابة من نجاد وفي تلك الايام التي كانت تصل منها بعض الاسلحة وصلت أيضا ووصلت الاموال

نصرالله: هناك من يراهن عند توقف الحرب على دفع الامور الى أزمات إجتماعية

نصرالله: إزالة الالغام والقنابل العنقودية إيواء العائدين الى بيوتهم وترميم البيوت التي لم تهدم وإعادة إعمار البيوت والبنية التحتية والاثار النفسية

نصرالله: الذين راهنوا على أن نخسر ووجدوا أن الحرب فشلت ذهبوا الى مكان اخر . عودة المهجرين مئات الالاف من المهجرين غادروا بيوتهم عادوا بإرادتهم

نصرالله: في الايام الاخيرة من حرب تموز كان واضحا أن الحرب تتجه الى النهاية وأن العدو ليس لديه القدرة

نصرالله: أصحاب الوحدات السكنية عندما أصروا على أن يعاد بناء بيوتهم .. لبنان لا يزال في دائرة الخطر الاسرائيلي كما في كل المنطقة

نصرالله: نحن نحتفل كما إحتفلنا في 22 ايلول 2006 بالانتصار الالهي الكبير واليوم محتفل بإنتصار الاعمار على حرب التدمير بل هو احتفال الصمود. الحياة بذل في وجود الاحتلال ليست حياة بل الموت

نصرالله: لماذ يلجأ الاسرائليي الى هذا القدر من التدمير ولماذا لا يكتفي باستهداف المواقع العسكرية، هل هناك حاجات عسكرية، ما يرتكبه العدو الاسرائليي في هذا المجال هو جرائم حرب ما يلجأ لهذا المستوى من التدمير لان الاسرائيلي لديه نظرية تقول أن البيئة الحاضنة يجب أن تدفع ثمن خيارها والمقاومة هي بنت بيئتها

نصرالله: الحرب فشلت في تحقيق أي من أهدافها وخلال السنوات الماضية بعد الحرب تحدثنا عن تلك الحرب وأهدافها ومجرياتها وتداعياتها ونتائجها في المجالات العديدة وانا سأتحدث بالجانب الاجتماعي والنفسي واعادة الاعمار

نصرالله: تحدث كثيرون عن الحرب وأحداثها وتداعياتها ونتائها في مجالاتها العديدة انا سأتحدث بالجانب الاجتماعي والنفسي واعادة الاعمار

نصرالله: الكل يعرف أن هدف حرب تموز كان سحق المقاومة ولم يكن الهدف هو نزع سلاحها وإخراجها من جنوب الليطاني واستعادة الأسيرين بل كان الهدف سحق المقاومة وإخضاع لبنان كجزء من متغيّرات كبرى يحضّر لها في المنطقة وخصوصاً في فلسطين وسوريا ولاحقاً إيران لإقامة شرق أوسط جديد وبالتالي إلحاق لبنان والمنطقة بالكامل بالمشروع الأميركي الاسرائيلي ومحور الاستسلام العربي

نصرالله: يسعدني أن أرحب بكم في هذا الحفل والانجاز العظيم. مناسبة إحتفالنا معروفة للجميع وهي موضوع حديثي، أريد أن أتحدث عن إعادة إعمار الضاحية ولاداء حق بعض الحق للذين كانوا شركاء حقيقيين

Comments تعليقات

comments تعليقات

Powered by Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>